أحتـــَاج مـــَن يتـــَأمــلــَني لا مـــَـ ن يـــَقــرانـــَي فحسب!!...

.

لَا يَتَأَلَّق فِي الْكِتَابَه مِن يَتَسَلَّى وَلَكِن (يُبْدِع )فِيْهَا مِن يَتَأَلَّم

..

الخميس، 23 ديسمبر، 2010

انثــــــــى اســــتثنائيه..





يقولون...! بأنـــي مستبده ..
يقولون ...!بأن جبروت صمتي منتهى  الرجعيه ..
يقولون ...!أنــ/ خيالي شيء خااالــي من الواقعيه ..
واني فتاةً عنيــده..!
يقولون...! بأنــي سأندم كثيرا على عدم الرضا بتلك الحقيقه..

وانها مجرد فلسفه ..


يقولون...! بأني أزعم المثاليه ... 
 واني أضع لنفسي أحلام استبعاديه..


يقولون ...!بأن غموضي دعم غروري ..
 وأن  صراحتي اللاذعه ستهدم كياني..




وأني بتلك ( الكاريزما) المتأصله بخلجاتي وقوة حضوري الطاغي ..
عززت جاذبيتي المستفزه..!




وأني  أهـــذي  كثيراً..!!


نعتوووني بالجنون..!




وبخوووني كثيراً ...!
لأنه كانت لي شعبيتي المتواضعه في كل مكان أذهب أليه ..!
وبخووووني كثيراً ....!
لأني فرضت أحترامي عليهم جميعاً..
وبخوني كثيراً...!
لأني وضعت لنفسي قانوناً مخالفاُ كل الأختلاف لقانونهم ...!
وبخوووني كثيراً...!
لأنهم لم يفهموني يوماً..!
وبخوني كثيراً...!
لأني لم اكن نسخةً من ذاتهم ..!




وبخوووني لأني أختلف كثيــــراً!!!!..






رغم نقـــــــدهم لي...


قناعاتي..تبقى ..كمـــا هيه .... 
ولم أشأ إلا أن أكوون (ذاتي) 
لم أكن أقصد الأختلاف ..لم أكن أقصد مافهموه ..




كنت ومازلت أختلف بطريقتي الخاصه ..




أردت أن أكون ذاتي .. وأن أستمتع بكل نعمه ميزني بها  آلهــي
لم أكن أعلم أنه سيضايقهم كثيرا تميزي..!!!!!
ولم أشعر يوماً بأن أحداً يشبهني..! ..




لكني ايقنت بأني


(انثــــــــــى اســــتـثـنائيه)  




والأكيد أني أحب ذاااتي كما هيه ..ولأ أهتم إن كنت نلت إعجابهم ام لا..!
>>رغــم حبـــي لهم..!








بقلمي ..(( عنفـــوان انثـــى    ))

هناك 6 تعليقات:

  1. ليتكِ تكوني دائماً هكذا ولا تتغيري مهما كانت الظروف
    فعلاً أنثى رآئعه
    لم أكتفي من عنفوان قلمك العذب

    أستمري فهناك أناس يتابعوا هذا عنفوانك ب شده
    .


    كنت هنا منذ مساء

    أنثى الإستحواذ

    ردحذف
  2. هذا ما أبحث عنه ...

    رائع جداً ..
    لا شئ أروع من أن تقاتل المرأة من أجل ذاتها ..
    ففي عالمنا العربي ، هي صفة للتضحية والتبعية تنفذ القواني فقط ...
    فهي ضحية أبناءها ...
    وهي تابعة لرغبة زجها
    فهي مأسورة في قفص المجتمع الساذج ..

    فلا شئ أروع من جموحها ..
    أجري إذاً أجري بكل ما أوتيتي من قوة .. لكن !!
    بشئ من السياسة والدبلماسية ..

    شكرا لك ..

    ردحذف
  3. انثى الاستحواذ>>>أشكرك لبصمتك الزاهيه وتشرفني كثيراًفإن كنت انثى رائعه فأنتي انثى متميزه دمتي بود وكوووني قريبه دوماً

    ردحذف
  4. .SAMER >>صدقاً أبتسم لأحرفك ومعانيها وأبشرك سيدي فإن لي بفضل الله أملك دبلماسيه داماً تدعم كل امور حياتي بعد الله ورضا الوالدين
    دااامت لي بصماتك حقاً تسعدني
    أسأل المولى بتحقيق كل ماتحب وتتمنى

    ..

    ردحذف
  5. ورغم ذلك تظلين تنثرين دروبهم بالورود وتبرجين ملامحهم بالابتسام ..

    تظلين تمطرين سمائهم بالفرح وتفرشين زواياهم بالعطر..

    رغم كل تلك القوه المشدوده من ازمنتك الانثويه لكنك تهدين الحلم وتربتين الامل والسكون ...

    اعرف ابعاد تلك الروح التي تعلن القوه والعنفوان عنوان ...هي روح شفافه ..طفله ..تشاغب الحياة والناس وترسم خطوط وحدود لا تقف عندها مطلقا"..

    ترتحل عنها في اول اختبار يحتاج الى مزيدا" من قلب ...بل انها تعيشهم بقلب نسى العنفوان وادمن العطاء ..

    كهذه الروح لاتعرف في الحياة غير طريق واحد ...الحب والهبه والعطاء وكثيرا" من الجنون ...

    ...

    لااعرف ياصديقتي ...لكني اشعر انك
    وجها" اخر لكثيييييير من الروح والحب
    والنقاء والعطاء حتى ولو تبرجتي بكثير من مساحيق القوه .......
    على الاقل كقراءه لتفاصيل حرفك المضرج بعنفوانك الطفل ....

    ردحذف
  6. amal>>>استشفتي كل مابداخلي ولا ابالغ فهذه الكلمه فأنا أقرأ احرفك واشعر بأنك تعرفيني منذو زمن ..أنا رووح برئيه بوقت ..واصبح شرسه بوقت اخرى .. يحتاج الشراسه
    كالاطفال يعود قلبي مسالماً
    وأجبرني القدر بأن أتفنن في تبرجي بمساحقي ليس تليق بي
    ..لكن مع الوقت أصبحت جزءاً مني ويلاحظوه من حولي وبدأعقلي الباطن يرسل رسالات لكل اجزاء جسدي بذالك ويرسل حتى لمن حولي فأمنت بتلك المساحيق واصبحت قانوناً لي في بعض الاحيان ...

    أشكرك لمرورك عزيزتي وغاليتي

    كووني بالقرب دوماً فأحرفك تثلج صدري..

    ردحذف